أخبار الوطن

المدية: كريكو تدعو لمحاربة التبذير

كشفت ثريا كوثر كريكو وزيرة التضامن والاسرة ، وقضايا المرأة،اليوم ، في زيارة للمدية، أن تظاهرة الأسواق التضامنية، تهدف إلى انخراط المرأة الماكثة في البيت، و المرأة الريفية في الانتاج الوطن. اعتبرت بان هذه التظاهرة المنظمة مع قطاع السياحةوالصناعه التقليدية ،جاءت لتنفيذ مضمون البرنامج الوطني القطاعي المشترك لدعم هذا الانخراط ودعم عرض المستفيدين من مختلف آليات الدولة سواء القرض المصغر او غرف الصناعة التقليدية والحرف. وتهدف ،حسبها هذه التظاهرات، لعرض منتجاتهم في شهر رمضان المبارك في اطار التضامن والتكافل مع المواطنين ومحدودي الدخل ، كما أنها تعد الأولى لقطاعها بقيامه بتشجيع المنتوج المحلي والوطني ،بالنسبة للمرأة الريفية.

ووفقها فقد تم إطلاق هذه التظاهرات ، بالعديد من الولايات ، وتم ذلك هذا اليوم بهذه الولاية، على أن تتواصل على مدار شهر رمضان .

اوضحت الوزيرة، عقب توزيعها لمقررات الاستقادة من تمويل ست مشاريع مقاولات، انها قد أشرفت على انطلاق القافلة التضامنية التحسيسية ل 500 عائلة معوزة بهذه العائلة، ضمت اعانات استهلاكية.
وقد أشرف قطاعها أيضا على انطلاق قافلة تحسيسية حول ظاهرة التبذير مع مؤسسة التلفزيون الوطني، تحت شعار” لنصوم آمنين ” و بدون تبذير.
وفي هذا الصدد، تم تكليف المختصين الاجتماعيين بالخلايا الجوارية بالمناطق النائية، للتنبيه إلى ضرورة تفادي الاصراف في الشراء والطهي والاكل، عند تقديمهم للمساعدات والاعانات العينية.
اصافت بان هذه الحملة ضد ظاهرة التبذير، موجهة لربة الأسرةحول كيفية الاقتصاد في البيت، وكيفية الحصول على احتياجاتها.
أشارت كريكو، ان هذه القافلة مرفقة ايضا بحملة تحسيسية لكبار السن ، تحت شعار “لنصوم صيام امنين” تم إطلاقها مع الزميل كاتب الدولة المكف باصلاحات المستشفيات.
ركزت كريكو خلال زيارتها لأجنحة المعرض ، على وجوب إدراك الحرفي لابجديات التسويق والترويج وبخاصة في الشهر الفضيل.
ونبهت ان اتباع هذه المنهجية من شأنه أن يساعد على استمرار، العملية الإنتاجية لدى المنتجين و بخاصة لدى المرأة الماكثة في البيت.
، دعت ممثلة الحكومة السلطات للاهتمام أكثر بفئة ذوي الاحتياجات الخاصة ومرافقتهم في مجال تحقيق أفكارهم حتى لا يبقون عالة على المجتمع.

ع.ع

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة