أخبار الوطن

تنظيم يوم دراسي وتحسيسي بأهمية لقاح كوفيد بالبرواقية بالمدية

نظمت المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بالبرواقية بالمدية،يوما دراسيا وتحسيسيا بأهمية لقاح كوفيد 19 بالتنسيق مع المكتب الولائي لنقابة الممرضين الجزائريين، بدار الثقافة، بمشاركة مجموعة من الأطباء .

اكدت الطبيبة فتيحة لعموري ،رئيسة مصلحة الإعانة الطبية والاستشفاء المنزلي بمستشفى محمد بوضياف ، في بداية هذه المحطة، بأن وباء كوفيد تركنا نتدارك نقائصنا الطبية ، وماهية معالجة كل من الجسد والروح .

توقعت لعموري في تدخل لها أمام مدعوي هذا اللقاء ،بظهور أمراض أخرى نفسية وعضوية،بعد هذا الوباء، مستشهدة ببعض الحالات الصحية الحرجة جدا،وتلك التي فارقت الحياة بسبب خطورة وضعياتها ، ناعتة الوباء بأنه حرم الأسر من الحنان العائلي ، لكنه أجبرنا على ترتيب أولولياتنا اليومية .

دعت رئيسة مصلحة ” SAMU ،إلى ضرورة التلقيح ، واعادة النظر في طريقة العلاج التقليدية ، مع اعادة بناء جسرمن الثقة مع المريض ، كون أن هذا الوباء رغم خطورته ، إلا أنه أعاد لنا تلك الثقة المغيبة.

من جهتها كشفت الطبيبة عائشة ابراهيمي مختصة في الأمراض الوبائية بذات المستشفى ، بأن العالم قد سجل في آخر الإحصائيات هلاك 2.3 مليون شخص، والجزائر عرفت انتشارا كبيرا لهذا الوباء بمناطق الوسط و الشمال بعكس المناطق الجنوبية ، كما أن هذا الوباء قضى على 2822 شخصا ببلادنا، منذ المرحلة الأولى إلى غاية يومنا .

أوضحت هذه المتدخلة بان اكبر عدد من الإصابات كان مصدرها فرنسا ، وبأقل حدة بعض الدول المجاورة .

جزمت ابراهيمي بأنه ليس هناك أي علاج نهائي لهذا الوباء القاتل ، سوى التلقيح والوقايةمنه ، كما شرحت أهمية اللقاح في العلاج كوسيلة فعالة في الصحة العمومية ،كونه يحمي 90 بالمائة من المصابين ، ويعمل على التقليل من المضاعفات والوفاة بنسبة 70 بالمائة ، ويخفف الضغط على مستشفياتنا .

في سياق متصل أوضحت الطبيبة ابراهيمي بان هذا التلقيح غير منصوح به لدى النساء الحوامل واالأطفال أقل من 18 سنة ، لعدم وجود دراسات حول ذلك ، فضلا على أن التلقيح الجماعي هو الوسيلة الفعالة مع تطبيق البروتكول الصحي بجدية .

على صعيد آخر ابانت الطبيبة مسعودة جاووت ، رئيسة مصلحة مصلحة التلقيح بالمؤسسة العمومية الاستسفائية بالبرواقية،.أهميةالتلقيح،من حيث رفع المناعة الشخصية للفرد ، الخفض من هجومية الفيروس ، مؤكدة في إجابتها على أحد أسئلة المواطنين ، بأنه هناك حالة من المليون من يكون لديها مضاعفات جراء استعمال التلقيح .

حث رضا بن عشير ممثل مديرية الصحة والسكان بهذه الولاية، إلى استعمال كل زجاجة تلقيح كلية بعد فتحها ، مع الحرص على تحضير 10 مرضى مقلبين على التلقيح.

نبه بن عشير إلى وجوب إخضاع الراغبين في التلقيح إلى استعماله على مرحلتين كما صرح في ختام هذا اليوم الدراسي بانه على يقين بنجاح عملية التلقيح ، كون ان المشاركين فيه عرفوا أهميته.

ع.ع

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة