أخبار الوطن

حالة جفاف في الافق .. مع وجود بشرى للفلاحين

دعا والي الولاية، لوجوب اعلام المواطن بان الولاية تجلب 85 بالمائة من الماء الشروب، من الولايات المجاورة، كما انه يجب علينا ان نعرف بأننا نعيش حالة من الجفاف، و أن الحصة الممنوحة لنا من سد كدية اسردون تراجعت من 100 الف متر مكعب الى 47 الف متر مكعب، كما أننا طالبنا من الجزائرية للمياه تسطير برنامج لاستغلال الماء المنتج بطريقة عادلة .

طمان موس، مستغلي المحاصيل الاستراتيجية بمنطقة سهل بني سليمان وضواحيها، بان مصالحه قد تحدثت مع وزارة الموارد المائية ،بشأن تخوف المزارعين، وقد توج تدخلنا السريع ،بمنحنا حصة 01 مليون مكعب من ماء السد لإنقاذ 600 الى 700 هكتار من المحاصيل ، على انه يجب تثمين قرار الوزارة لحماية هذه المنطقة الفلاحية بامتياز ، على أن ذلك يجب ان يتبع، بحملات تحسيسية لترشيد عمليات الشرب والسقي.

نبه موس، إلى أن اكبر مشكلة تعانيها الولاية، في مجال توفير الماءالشروب، تتمثل في نقص مصادر المياه ، الأمر الذي استدعى مطالبة هذه الوزارة برفع التجميد عن مشروع ازدواجية تموين عاصمة الولاية بدءا من سد غريب، بما في ذلك توسيع عملية الربط من سد كدية اسردون لتوفير 30 الف متر مكعب من الماء الشروب، مضاف إلى ذلك مناشدتها أيضا بالتعجيل بقبول دراسة 04 سدود ، غير مستبعد الوالي لجوء الولاية إلى طلب حصة من تحلية ماء البحر.

تجميد بلديات… ورفض لكل من يعطل مصالح المواطنين

صرح والي الولاية، في رده على سؤال ” الشعب ” عن احتمال امتداد سيف الحجاج إلى بلديات أخرى لطالما عطلت المصالح اليومية المواطنين ومشاريع مناطق الظل التي أقرها رئيس الجمهورية، صرح بان ما قامت به مصالحه ليس حل لثلاث مجالس بلدية، بل تجميد مؤقت لها بعد استنفاذ كل الوسائل الودية و القانونية للحيلولة من هذا الإجراء.

أكد موس ، لقد تم تكليف متصرفين لتسيير هذه البلديات ” ثلاث دوائر، بني سليمان ، والسدراية ” بعد حالة الانسداد بهن، طال أمده، وهو ما سمح بإعداد قوائم المستفيدين من منحة الشهر الفضيل، وإطلاق مشاريع مناطق الظل ، و تغيير مناخ العمل بها.

نبه الوالي باقي البلديات بان مصالحه، سوف لن تتاخر في اتخاذ كل الإجراءات القانونية، ضد كل من يعطل مصالح المواطنين جراء الصراعات والخلافات السياسية.

ع.ع

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة