أخبار حاسي بحبحالمحليرياضة

نادي الأمل بين الارادة والتهميش

تعتبر مدينة حاسي بحبح في ولاية الجلفة من أهم  المدن من حيث المواهب الكروية، حيث قدمت  أكثر من مرة لاعبين في المستوى على غرار السيد بقة المختار والسيد هواري عيشي اللذان تم تكريمهم من طرف نادي الأمل الذي يترأسه السيد بن تشيش عبد الرحمن في بادرة طيبة عربونا للمحبة والاحترام .

 كما أن موقع المدينة في الطريق الوطني رقم واحد موقع استراتيجي إلا أنها تعاني التهميش في الرياضة وفي جميع المجالات وبالرغم من غنى رجالاتها، إلا أنها تعاني بشكل مهول في عدة مجالات، أبرزها المجال الرياضي الذي يعتبر من أهم المجالات بالعالم، حيث كان ولا زال يعكس التطور والرقي والقيم في المجتمعات، ويعد من أبرز دعائم التنمية الشاملة، لأنها تُعنى بأهم عناصرها وهو الإنسان فكراً وجسداً.

في حاسي بحبح  نجد هذا المجال يحتضر بشكل خطير، بفعل غياب ولامبالاة المسؤولين والمجالس المنتخبة بالمدينة ومؤسساتها الإقتصادية، هذا يتجلى في انعدام توفير الفضاءات والمشاريع الرياضية وانعدام الدعم المادي والمعنوي من طرف هذه المجالس والمؤسسات الإقتصادية، بحيث أن مدينة حاسي بحبح كانت ولا زالت تعاني من سياسة التهميش والإقصاء في هذا المجال على الخصوص؛ كما ان المدينة لا تتوفر حالياً ولو حتى على ملعب وحيد صالح لممارسة رياضة كرة القدم، إن استثنينا الملعب البلدي الذي لا تصلح أرضيته كذا في رياضة ألعاب القوى، السباحة.. حيث ظاهرة الإقصاء وتهميش فرق المدينة خاصة فرق كرة القدم، والذي يعتبر نادي الأمل النادي الذي يهتم بكل تفاصيل العمل القاعدي بشكل محترف رغم قلة الإمكانيات.

يذكر أن كرة القدم تعتبر من أهم الملامح التي رسخت بين مكونات المجتمع الرياضي بالمدينة عامة، حيث الهوة أصبحت تتسع يوماً بعد يوم، بالرغم من كل التوجيهات التي تنص على دعم الشباب  في السير قدماً بهذا المجال، حيث نحن كجمهور ومتتبعين للشأن الرياضي بالمدينة أصبحنا نرى هذه التوجيهات مجرد كلام وحبرٌ على ورق فقط، حيث أصبحنا نتساءل هل هذه التوجيهات فعلاً تشمل كل الولايات أم أن حاسي بحبح والجلفة مقصية وغير مرغوب فيها؟  لكن ما يحز في النفس أكثر فأكثر هو كون  فريق الأمل يعمل بجد ونشاط مع فئة البراعم والتي تعتبر خزان  خاصة في جانب فرق كرة القدم، والتي يعتبر نادي الأمل حاسي بحبح يحتوي على قرابة 70 لاعب .

المشكل الأول وهو مشكل الملعب والدعم المادي والمعنوي.. وهذا خير دليل على الإقصاء المفتعل والمدبر إلى حد المدى، وكذا التهميش المقصود والممنهج من طرف المسؤولين بالمدينة يذكر أن نادي الأمل على حسب تصريح رئيس النادي “بن تشيش عبد الرحمان” لم  يستفد من المنحة  لموسمين منذ تأسيسه سنة 2016 ، هذا ما اقترفته الأيادي الأدمية بأفكارها الهدامة اتجاه كل ما هو رياضي،  هذا كله بسبب التهميش، الإقصاء، المحسوبية … الخ ، بحيث نجد مجلس الجهة يعطي للبعض مستحقاتهم على الرغم من عدم قيامهم بأي نشاط ولا لشيء إلا لأن لهم اسم فقط ، ويوفر لهم كل الدعم المادي والمعنوي، بينما في الجهة المقابلة هناك اقصاء شبه تام لنادي الفئات العمرية !! هنا نتساءل عن السبب الحقيقي وراء التهميش .

يذكر أن السيد بن تشيش عبد الرحمن  يعمل من جيبه الخاص ولديه العديد من الديون لكن إرادته القوية وحبه لكرة القدم ودعم المواهب التي يرى فيها الأمل سواء في المدينة أو في الوطن و حتى داعم للمواهب العربية والتي يعمل على تشهيرها في صفحة مواهب عربية  الجزائرية وصفحة TV Mawaheb المغربية العالمية.

كما نذكر أن السيد بن تشيش عبد الرحمن بعث بموهبتين وهما اللاعبين سعيد طالب ورياض بوشمال واللذان اشركهما في مسابقة المواهب عبر اليوتوب وتم تكريمهم من طرف الجهات المعنية في الكويت وقطر بشهادات شرفية .

كما أن نادي الأمل قام بالعديد من الدورات الكروية لفئة البراعم والتي كان فيها العديد من الأندية من الولاية وخارج الولاية وهذا حدث قلما نراه كما أنه منذ يومين حل لدينا نادي من ولاية البليدة في مدينة حاسي بحبح وهذا إن دل يدل على النشاط الذي يقوم به رئيس النادي الشاب .

نتمنى من المسؤولين والسلطات المحلية والولائية تقديم كامل الدعم لهذا النادي الرياضي أمل حاسي بحبح ولجميع الأندية التي تنشط في إطار قانوني صحيح.

محمد بوخاري

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة