أخبار الوطن

وضع حيز الخدمة لروضة أطفال بعين بوسيف بالمدية

تم وضع حيز الخدمة لروضة أطفال باسم الناشط الجمعوي ،احمد الشريف، بحي محمد بوضياف ببلدية عين بوسيف بالمدية ، بحر هذا الأسبوع ، بحضور رئيسة الخلية الوطنية لمؤسسات استقبال الطفولة الصغيرة.

فيما ثمنت بلدية عين بوسيف بصفتها -المالك الاصلي- للبناية، قرار منح هذا الهيكل الى مسيرة هذه الروضة،بعدتسع سنوات من الإهمال، في اطار تثمين ممتلكاتها ، ذكرت السيدة ريم صالحي مديرة روضة بأولاد فايت، بتجربتها كمربية مع احد أطفالها وكيف تم إدماجه وسط الفوج، بفضل جديتها وحبها لهذه المهنة النبيلة.
نوه رئيس دائرة عين بوسيف الطيب حسيني، بصفته مدعوا لافتتاح هذه الروضة، بما تقوم به هذه المسيرة من عمل بكل ضمير وإنسانية نحو الأطفال ، بدليل أن ضحت بكل ما لديها من قوة لأجل استمرار نشاطها رغم ما عانته وكذا العائلات من غبن جائحة كوفيد 19، معتبرا بان هذا الهيكل تم إنجازه من طرف البلدية وحان الوقت لاستغلاله في هذا الغرض لأجل منفعة أبناء المنطقة.
وفي حوار دار بين مختلف المدعوين ، عقب انتهاء لجنة الولاية من معاينتها لهذا الفضاء ، أشادت مسؤولة الخلية الوطنية لمؤسسات استقبال الطفولة الصغيرة، بقرار السلطات المحلية بمنح السيدة سمية ميري ثقةتسيير هذه الروضة التحفة، و اشراك إحدى مديرات الروضات في لجنة المعاينة الولائية، كما ابدت إعجابها بهذا المرفق الذي بادرت بانجازه الدولة في السنوات الماضية .
هذا وساهمت بلدية عين بوسيف عن طريق رئيسها السيد بشير عمري، في دعم اطارات وطاقم هذه الروضة الجديدة ببعض لوازم الترفية، سيما وانه يعول عليها في عملية التكفل ببعض الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة مستقبلا ، نظير ما قدمه والد المسيرة من مرافقة للمعاقين في التسعينيات أثناء تأسيسه وترؤسه لجمعية المعاقين بدائرة عين بوسيف .
كما شاركت السيدة سعيد صغير ليلى بصفتها مسيرة لروضة براعم الفرقان بعاصمة الولاية في الطاقم المعاين لمدى مطابقة هذا الهيكل لاستقبال الطفولة الصغيرة.

ع.ع

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة